ويليامز: المرشحون تعهدوا الالتزام بخارطة الطريق وموعد الانتخابات الليبية

الممثلةُ الخاصةُ للأمينِ العامِّ للأممِ المتحدةِ بالإنابةِ في ليبيا

في اختتام ملتقى الحوار السياسي الليبي المنعقد في جنيف، والذي استمر لمدة يومين، أعلنت ممثلة بعثة الأمم المتحدة بالإنابة في ليبيا ستيفاني ويليامز، أن المرشحين لتولي المناصب التنفيذية القادمة، تعهدوا بالالتزام بخارطة الطريق وبنتائج التصويت وموعد الانتخابات.

ويليامز أكدت أن الجلسة كانت تفاعلية وردود المترشحين كانت إيجابية للغاية، مشيرة إلى أن أعضاء ملتقى الحوار السياسي تعاملوا بشفافية للخروج بالبلاد من أزمتها.

وشددت المبعوثة الأممية على ضرورة إلزام الفائزين من المترشحين على المناصب الجديدة، بالاستقالة من المناصب التي يشغلونها حالياً.

المبعوثة الأممية طالبت من المترشحين للمجلس الرئاسي بقبول نتائج التصويت على القوائم، وإلزامهم بنسبة ثلاثين في المئة المخصصة للمرأة في المناصب السيادية العليا للدولة.

وكان اجتماع الثلاثاء قد شهد أوَّلَ اقتراع لاختيار أعضاء السلطة التنفيذية، والذي أسفرَ عن عدم حصول أي من المرشحين على الحد الأدنى اللازم من الأصوات والبالغ سبعين في المئة من الأصوات، في حين أعلنت البعثة الأمميةَ الانتقال لتشكيل قوائم قبل إعادة التصويت.

قد يعجبك ايضا