انطلاق الجلسة الافتتاحية لملتقى الحوار السياسي الليبي

برعايةِ الأممِ المتحدةِ انطلقتْ أعمالُ ملتقى الحوارِ السياسيِّ الليبيّ الذي سيستمرُّ لمدّةِ خمسةِ أيّامٍ في جنيف للتصويتِ على تشكيلةِ مجلسِ الرئاسةِ الذي سيتألَّفُ من ثلاثةِ أعضاءٍ ورئيسٍ للوزراء، يُعاونُهُ نائبان.

المبعوثةُ الأمميّةُ بالإنابةِ ستيفاني ويليماز وخلالَ كلمتِها الافتتاحيةِ أشادتْ بالتقدُّمِ الذي أُنجِزَ خلالَ تلكَ الرحلةِ الشاقةِ من الحوارِ السياسيّ، والتغلبِ على العديدِ من التحدّياتِ من قِبلِ المشاركِينَ الليبيِّين.

ستيفاني قالتْ، إنَّ الشعبَ الليبيَّ بحاجةٍ إلى نجاحِ الجهودِ السياسيّة، والتوصّلِ إلى حلٍّ للأزمة، مضيفةً أنَّ الليبيِّينَ ينتظرونَ من مسؤولِيهم الإجابةَ على العديدِ من الأسئلةِ حولَ مستقبلِ البلاد.

المبعوثةُ الأمميّةُ أوضحتْ أنَّ كلَّ المرشّحِينَ للمجلسِ الرئاسيِّ سيقدّمونَ برامجَهم حيثُ من المتوقّعِ أنْ يجيبَ المرشّحون على أسئلةٍ جمعتْها البعثةُ ممّا يقاربُ من ألفِ مواطنٍ ليبيّ حولَ مسائلَ أساسيةٍ تعنى بمستقبلِ البلاد.

في السياق أكّدَ سفيرُ الاتّحادِ الأوروبيّ بليبيا خوسيه ساباديل أنّ المشاركةَ الواسعةَ للقادةِ الليبيِّينَ من مختلفِ أنحاءِ البلادِ تظهرُ التزامًا حقيقيّاً من جميعِ الأطرافِ تجاهَ ملتقى الحوارِ السياسيّ.

خوسيه ساباديل

قوات الوفاق ترفض العملية الانتقالية وتتحرّك نحو العاصمة
ويأتي هذا في وقتٍ أعلنتِ القوّاتُ التابعةُ لحكومةِ الوِفاق رفضَها للعمليّةِ الانتقاليّةِ ومخرجاتِ الحوارِ السياسيّ والحكومةِ المرتقبة، وبدأتْ تحرُّكًا مسلّحًا من المِنطقةِ الغربيةِ نحوَ العاصمةِ طرابلس، فيما أكّد الجيشُ الوطنيُّ الليبيّ دعمَهُ لأيِّ خطوةٍ تُقربُ وجهاتِ النظرِ بينَ الليبيِّينَ وتساهمُ في حلِّ الأزمة.

قد يعجبك ايضا