وول ستريت جورنال: بايدن ألغى ضربة جوية ثانية بسوريا قبل تنفيذها بـ30 دقيقة

هدفان عسكريان للفصائل المسلحة التابعة للنظام الإيراني، كان من المقرر قصفهما من قبل الولايات المتحدة، إلى أنه وبعد ورود معلومات دقيقة حول إحداثيات الهدف الثاني، ألغيت الضربة قبل تنفيذها بثلاثين دقيقة.

صحيفة وول ستريت جورنال، قالت إن الرئيس الأمريكي جو بايدن أمر وزارة الدفاع بشن هجمات على هدفين للفصائل التابعة للنظام الإيراني شرقي سوريا بعد مداولات استمرت عشرة أيام.

وبحسب الصحيفة الأمريكية فإن معلومات استخباراتية وردت من المقاتلات الأمريكية التي كانت تحلق في سماء المنطقة، بأن مجموعة من النساء والأطفال كانوا متواجدين قرب الهدف الثاني، ما استدعى إلغاء الضربة الثانية قبل ثلاثين دقيقة من تنفيذها.

مستشار الأمن القومي الأمريكي جاك سوليفان، نقل تلك المعلومات الاستخباراتية إلى بايدن، الذي بايدن أوصى سريعاً وزير الدفاع لويد أوستن بضرب هدف واحد بعد المعلومات المستجدة.

وبحسب وسائل إعلام أمريكية فإن الضربات الأمريكية كانت رسالة للنظام الإيراني بأن فريق البيت الأبيض الجديد جاهز للرد على أي هجمات تستهدف المصالح الأمريكية بالشرق الأوسط. وجاءت الضربات بعد الهجمات التي استهدفت مطار أربيل في إقليم كردستان في الخامس عشر من شباط فبراير الماضي.

قد يعجبك ايضا