وليامز تتفق مع لجنة 5+5 على ضرورة الحفاظ على اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا

اتفقت المستشارة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بشأن ليبيا، ستيفاني وليامز، مع أعضاء اللجنة العسكرية الليبية المشتركة 5+5 خلال لقائهما بمدينة طليطلة الإسبانية، على ضرورة توحيد كافة الجهود من أجل الحفاظ على اتفاق وقف إطلاق النار في البلاد الموقع في 23 أكتوبر 2020.

وتشارك وليامز وعدد من سفراء الدول المعتمدين لدى ليبيا ووزراء ومسؤولين من حكومة الوحدة الوطنية الليبية وأعضاء لجنة 5+5 في ورشة عمل فنية بمدينة طليطلة الإسبانية حول طرق الدعم الفني لبرنامج نزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج لأفراد الفصائل المسلحة في ليبيا.

وقالت وليامز في سلسلة تغاريد عبر حسابها على تويتر، سعدت بلقاء اللجنة العسكرية المشتركة (5+5) على هامش ورشة العمل الفنية حول طرق الدعم الدولي لبرنامج نزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج الليبي التابعة لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا في مدينة طليطلة، التي شارك في تنظيمها وزارة الخارجية الإسبانية ومعهد توليدو الدولي للسلام.

وأضافت أنها اتفقت مع أعضاء اللجنة العسكرية المشتركة على أن الشمولية الكاملة لعملية نزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج هي وسيلة مهمة لبناء السلام، إلى جانب إصلاح القطاع الأمني لتحقيق سلام وأمن مستدامين في ليبيا مع إدراك مدى استعداد الأطراف الليبية المعنية وأولوياتها.

واعتبرت وليامز أن نتائج هذه العملية ستعزز المسار الأمني على المدى القصير، بينما ستعزز على المدى البعيد سيادة القانون وتحسن من أوضاع حقوق الإنسان، مشيرة إلى أنها وأعضاء اللجنة العسكرية الليبية المشتركة أكدوا من جديد ضرورة توحيد كافة الجهود للحفاظ على الهدوء على الأرض وعلى اتفاق وقف إطلاق النار.

ويشارك في فعاليات الورشة، التي بدأت أمس الإثنين، المستشارة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة لشؤون ليبيا ستيفاني وليامز، والمبعوث الخاص سفير الولايات المتحدة لدى ليبيا ريتشارد نورلاند، والسفير الألماني لدى ليبيا ميخائيل أونماخت، والسفير الإسباني لدى ليبيا وسفير الاتحاد الأوروبي لدى ليبيا خوسيه ساباديل، ومسؤولون من بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort