وليامز تؤكد للجرندي على أهمية الحاجة لموقف دولي موحد لدعم العملية السياسية بليبيا

أكدت المستشارة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا، ستيفاني وليامز لوزير الخارجية التونسي عثمان الجرندي، على أهمية الحفاظ على الهدوء والحاجة لموقف موحد من المجتمع الدولي من أجل دعم العملية السياسية في ليبيا.

وقالت وليامز في تغريدة على تويتر، إنها أطلعت الجرندي خلال اللقاء الذي عُقِد بمقر وزارة الخارجية التونسية على اجتماعاتها الأخيرة مع مسؤولين ليبيين فضلاً عن مشاوراتها مع عدد من ممثلي المجتمع الدولي.

وأوضحت وليامز أنها ناقشت مع الجرندي الجولة المقبلة من مباحثات مجلسي النواب والأعلى للدولة الليبي والتي تنطلق في القاهرة، يوم 15أيار/مايو الجاري.

وأشارت المستشارة الأممية الخاصة إلى ليبيا، إلى ضرورة أن تخرج اللجنة المشتركة بنتائج ملموسة تتفق وتطلعات 2.8 مليون ليبي تسجلوا للتصويت، في إشارة إلى اجتماعات المسار الدستوري المقرر أن تبدأ الأحد المقبل في القاهرة.

من جهتها، قالت وزارة الخارجية التونسية في بيان عبر صفحتها على فيسبوك، إن الجرندي جدد لوليامز خلال اللقاء حرص تونس على دعم كل المساعي الرامية إلى استكمال المسار السياسي لليبيا الشقيقة وضمان عودة الاستقرار إليها من خلال إرساء المؤسسات الدائمة والنأي بليبيا عن كل التدخلات الأجنبية.

كما عبّر الجرندي عن دعم تونس جهود منظمة الأمم المتحدة في ليبيا بهدف تقريب وجهات النظر بين مختلف الأطراف السياسية وتجنيب هذا البلد الجار أي أخطار أو انزلاقات قد تحدث وما يمكن أن ينجر عنها من تداعيات سلبية على استقرار كامل المنطقة، وفق وزارة الخارجية التونسية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort