ولاية فرجينيا الأمريكية تلغي عقوبة الإعدام

أقر مجلس مندوبي ولاية فرجينيا الأميركية، التي كانت تتهم بممارسة التمييز العنصري سابقاً، أمس الجمعة، قانونا يلغي عقوبة الإعدام.

وجاء هذا القرار بعد نقاشات محتدمة، ونال أغلبية 57 صوتاً مؤيداً مقابل 42 صوتاً معارضاً.

ويقرب هذا القانون، في حال اعتماده، هذه الولاية الجنوبية، صاحبة السجل الحافل على صعيد تنفيذ أحكام الإعدام على الأراضي الأميركية، من أن تصبح أول ولاية تلغي عقوبة الإعدام بين الولايات الجنوبية.

وكان مجلس الشيوخ أقر، الأربعاء الماضي، قانوناً مشابهاً لكن بصياغة مختلفة قليلاً، غير أنه يمكن الجمع بين النصين القانونيين قبل إحالة اقتراح قانون موحد إلى حاكم الولاية الديمقراطي رالف نورثام، الذي أعلن عزمه التوقيع على القانون.

يشار إلى أن عقوبة الإعدام مسموحة قانونا في الولايات المتحدة، غير أنها آخذة في التراجع على صعيد القانون والتطبيق منذ حوالي عقد من الزمان، مع العلم أن 22 ولاية من الولايات الأميركية ألغت هذه العقوبة، بينما جمدت 3 ولايات أخرى هي كاليفورنيا وأوريغون وبنسيلفانيا العمل بهذه العقوبة.

ورغم أنها ليست الأولى في هذا المسار، لكن قرار فرجينيا الخوض في هذا التوجه له دلالات مهمة بالنظر إلى أن هذه الولاية طبقت خلال القرون الأربعة الأخيرة عقوبة الإعدام أكثر من أي ولاية أخرى على الأراضي الأميركية، وأيضا لأن أيا من الولايات الكونفدرالية الأميركية السابقة لم تخط هذه الخطوة بعد.

قد يعجبك ايضا