وكالة “نوفا” الإيطالية: تشكيل الحكومة أهم نقاط خريطة الطريق الليبية

في ضوء خريطة طريقٍ جديدة من المرجّح أنّ يَعلن عنها البرلمان الليبي خلال الأسبوع المقبل، يبقى السؤال الأكثر تساؤلاً في الداخل والخارج الليبي عن ملامح المرحلة المقبلة، بعد سنوات من الاضطرابات بين الأطراف السياسيّة في البلاد.

وكالة “نوفا” الإيطالية، كشفت في تقريرٍ لها، أنّه من المتوقّع أنْ يَعلن البرلمان الليبي عن خريطة طريق جديدة خلال يوم الخامس والعشرين أو السابع والعشرين من يناير/ كانون الثاني الجاري، تحمل ثلاث نقاط رئيسية تبدأ من مسارٍ دستوريٍّ تليه مصالحةٌ وطنية وتنتهي بتشكيل حكومةٍ جديدة.

الوكالة أشارت في تقريرها إلى أنّ الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المرتقبة في ليبيا، قد تعتمد على مزيجٍ من تلك النقاط الثلاث.

وكالة “نوفا” بيَّنت أنّ للدستور الجديد خيارين، الأول إجراء بعض التغييرات بالإضافة للاستفتاء في منتصف هذا العام، والثاني البدء من الصفر مثلما يريد رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح واللجنة البرلمانية المكلّفة بإعداد مقترح لخريطة الطريق.

وبحسب مراقبين للشأن الليبي، فإنّه وعلى الرغم من اقتراح المفوضية العليا للانتخابات يوم الرابع والعشرين من يناير الحالي، موعداً لإجراء الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية، إلّا أنّ الأسباب التي أدّت إلى تأجيل الانتخابات وفشل إجرائها في ديسمبر الماضي لا تزال قائمة.

يذكر أنّ المشاورات السابقة التي قادتها لجنةٌ مشتركة بين مجلسي النوّاب والدولة، العام الماضي، حول ملف آليات توزيع المناصب السيادية والشخصيات التي ستشغل الوظائف القيادية في البلاد وتدير المرحلة الانتقالية، قد انتهت دون تفاهمات، بسبب الخلافات المحتدمة بين أطراف الصراع الليبي والتنافس الجغرافي والقبلي على هذه المناصب.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort