وكالة: طهران تقول إن الاتفاق النووي يسمح بتقليص التزاماتها

نقلت وكالة فارس شبه الرسمية للأنباء عن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف قوله إن الاتفاق النووي يسمح لبلاده بتقليص التزاماتها.

وأضافت الوكالة أن ظريف أبلغ القائم بأعمال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة كورنيل فيروتا بأن إيران تتصرف وفقا للبند 36 من الاتفاق.

ويقول مسؤولون إيرانيون إن ذلك البند يسمح لأي طرف من أطراف الاتفاق بتقليص التزاماته إذا لم ينفذ الآخرون التزاماتهم.

وقال علي أكبر صالحي رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بعد اجتماع مع فيروتا إن الأطراف الأوروبية الموقعة على الاتفاق النووي لعام 2015 أخفقت في الوفاء بالتزاماتها بموجبه.

ويفرض الاتفاق قيودا على برنامج إيران النووي مقابل رفع عقوبات مفروضة عليها. لكنه بدأ يتفكك بعدما انسحبت الولايات المتحدة منه في العام الماضي وسعت لعرقلة تجارة النفط الإيراني للضغط على طهران من أجل تقديم تنازلات أمنية أكبر.

وحاولت فرنسا وألمانيا وبريطانيا إطلاق آلية مقايضة تجارية مع إيران لحمايتها من العقوبات الأمريكية، لكنها تواجه صعوبات شديدة في تطبيقها. ومنحت إيران يوم الأربعاء القوى الأوروبية 60 يوما للقيام بتحرك فعال لإنقاذ الاتفاق النووي.

وفي تصعيد لمواجهتها مع واشنطن قالت طهران يوم السبت إنها قادرة الآن على تخصيب اليورانيوم بنسبة نقاء تتجاوز 20 بالمئة، وقامت بتشغيل أجهزة طرد مركزي متقدمة في خطوة جديدة لتقليص التزاماتها بموجب الاتفاق.