وكالة رقابية عالمية تدرج طهران على قائمتها السوداء لتمويل الإرهاب

أدرجت مجموعة العمل المالي “فاتف”، وهي وكالة رقابية دولية متخصصة في مكافحة الأموال غير المشروعة ومقرها فرنسا، النظام الإيراني على قائمتها السوداء، بسبب ما اعتبرته تقاعساً من جانب طهران في الالتزام بالقواعد الدولية لمكافحة تمويل التنظيمات الإرهابية.

وبحسب بيان صدر عن أعضاء مجموعة العمل المالي “فاتف” وعددهم 39 عضواً بعد جلسة عمل، فإن النظام الإيراني تقاعس في تطبيق اتفاقيات باليرمو وتمويل الإرهاب، بالتوافق مع معايير المجموعة، داعياً إلى تفعيل الإجراءات المضادة الفعالة إزاء ذلك.

وتقضي هذه الخطوة بفرض رقابة إضافية على المعاملات المالية مع طهران، بهدف تكثيف الضغط على المصارف والشركات التي لم تقطع بعد علاقاتها مع إيران.

ومع ذلك تركت “فاتف” الباب مفتوحاً أمام طهران وقالت إنه ينبغي على الدول أيضاً أن يتسنى لها تطبيق تدابير مضادة بشكل مستقل عن أي دعوة من مجموعة العمل لفعل ذلك.

ويأتي هذا القرار بعد أكثر من ثلاث سنوات من التحذيرات المتكررة التي وجهتها المجموعة ومقرها باريس،  إلى طهران، في محاولة لحثها على تبني قوانين خاصة بمحاربة تمويل الإرهاب.

غير أن محافظ البنك المركزي الإيراني عبد الناصر همتي، قلل من شأن القرار، معتبراً أنه جاء نتيجة دوافع سياسية وليس فنية، وقال إن ذلك لن يؤثر على التجار الخارجية لبلاده.