وكالة بلومبيرغ: بوادر ثورة ضد أردوغان داخل الحزب الحاكم في تركيا

قالت وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية، إن رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان، يواجه ما وصفته ببوادر ثورة ضده داخل حزب العدالة والتنمية الحاكم.
وأشارت الوكالة في تقرير، إلى الانتقادات غير المسبوقة التي وجهها الرئيس السابق عبدالله غول، ورئيس الوزراء السابق أحمد داوود أوغلو، لأردوغان، والتي قالت إنها تمثل مؤشرات ثورة داخلية ضد أردوغان من حلفائه السابقين.

ونقلت الوكالة عن أوغلو قوله إن عليهم مواجهة حقيقة انحسار التأييد للحزب، وأنه لا يمكن التعامل مع أزمة اقتصادية في الوقت الذي يتم فيه إنكار وجودها.

وأشارت الوكالة في تقريرها، إلى أن تلك الانتقادات تعكس الفوضى التي تشهدها تركيا، في الوقت الذي يسعى فيه أردوغان إلى تشديد قبضته على الحكم، وخنق أية معارضة له.

هذا وقد برزت الخلافات داخل الحزب الحاكم بتركيا في أعقاب الهزيمة الكبرى في الانتخابات البلدية 31 آذار مارس الفائت.