وكالة الاستخبارات الفرنسية تدقُّ ناقوس خطر الإرهاب القادم من شمال سوريا

 

تحذيراتٌ متزايدة أطلقتها وكالة الاستخبارات الفرنسية من مخاطرَ وتهديداتٍ إرهابيةٍ محتملةٍ قادمةٍ من مناطقِ شمال غربي سوريا، حيث تنشط أغلب التنظيمات الإرهابية في سوريا الواقعة تحت الاحتلال التركي.

مسؤولون في وكالة الاستخبارات الفرنسية وخلال حديثٍ صحفيٍّ مع صحيفة “لوفيغارو”، حذّروا من خطر التنظيمات الإرهابية في المناطق التي تحتلها تركيا من شمال غربي سوريا، داعين إلى ضرورة إنشاء مركزٍ موحّدٍ لتبادل المعلومات في هذا المجال.

وفي هذا الصدد أشار المسؤولون إلى دور قوّات سوريا الديمقراطية والجيش العراقي في القضاء على تنظيم داعش الإرهابي، والاستمرار في دعمهما ضدّ التنظيم الذي ما زال موجوداً من خلال خلاياه النائمة في المنطقة.

المسؤولون في وكالة الاستخبارات الفرنسية كشفوا أنّ جهاز الأمن الخارجي يمتلك مصادر معلوماتٍ مهمّةٍ تنتشر في شمال سوريا والعراق، وتزود الجهاز بشكلٍ منظّمٍ ومنسَّق.

وبحسب تصريحات المسؤولين الفرنسيين فإنّ الإرهاب العالمي غيَّرَ طريقته في نشر أفكاره والتخطيط والتنفيذ للعمليات الإرهابية التي تجسدت من خلال الاعتماد على وسائل التواصل الاجتماعي.

التحذيرات الفرنسية تأتي بعد أن ضرب الإرهاب عدّة دولٍ أوروبية منها فرنسا وألمانيا وبريطانيا وغيرها في أوقات سابقة، وهو ما يتوجّب على دول الاتحاد إنشاء مركزٍ موحّدٍ لتبادل المعلومات والبيانات بهدف تعزيز الأمن المشترك بحسب المسؤولين الفرنسيين.

قد يعجبك ايضا