وكالة الأنباء الروسية: هجوم أوكراني يستهدف منشأة نفطية في لوغانسك

أقلُّ من ثلاثة أشهرٍ وتدخلُ الحرب الروسية في أوكرانيا عامَها الثالث، ولا جديدَ يُذكر سياسياً وعسكرياً، فلا ملامحَ حلٍّ تلوحُ في الأفق، ولا مؤشراتِ حسمٍ تظهر على الميدان، فقط الهجمات المتبادلة والمعارك العنيفة على الأرض هي القاسمُ المشترك الأبرزُ للمشهد ككل.

أحدث الهجمات وأبرزها كان خلال ساعات الأحد – الإثنين، إثر هجومٍ جويٍّ أوكراني، استهدف لوغانسك في إقليم دونباس، بالمناطق الشرقية التي أعلنت موسكو ضمها إلى الأراضي الروسية العام الماضي.

وكالة الأنباء الروسية أوضحت أن هجوماً أوكرانياً بطائراتٍ مقاتلةٍ مُسيرة، استهدف مستودعاً للنفط في مدينة لوغانسك، وأسفر عن اندلاع النيران في المنشأة، دون أن تذكر أية معلوماتٍ عن وقوع خسائرَ بشرية.

السلطات الروسية تعلن مقتل نائب قائد الفيلق 14 بالجيش الروسي في أوكرانيا

وتزامن الإعلان الروسي عن الهجوم مع مقتلِ مسؤولٍ عسكريٍّ كبيٍر بالجيش الروسي خلال مناطق القتال في أوكرانيا، وأوضح حاكمُ مدينة “فورونيج” أليكساندر جوزيف أنّ الميجور جنرال فلاديمير زافادسكي، نائب قائد الفيلق الرابع عشر بالجيش الروسي، قُتل في “موقع قتالٍ داخل أوكرانيا، دون أن يكشف مزيداً من التفاصيل.

وبحسب مواقعَ للصحافة الاستقصائية فإن زافادسكي هو الميجور جنرال السابع الذي تؤكد روسيا مَقتلَهُ والضابطُ الكبير رقم اثني عشر، الذي تُعلن مَقتله منذ بداية الحرب.

وجاءت هذه التطورات في وقتٍ تواصل روسيا شن هجماتها على مختلف المناطق الأوكرانية، ووفقاً لبيانٍ من الجيش الأوكراني، فقد استهدفت روسيا منطقتَي خيرسون وميكولايف في الجنوب، ومناطق “إيفانوف-فرانكيفسك” و “خميلنيتسكي” و “لفيف” في الغرب.

وأسفر القصف على خيرسون بحسب الجيش عن أضرارٍ بمركزٍ ثقافيٍّ ومتجر، بينما قال إن قواته أسقطت ثماني عشرةَ مُسيّرةً وصاروخاً واحداً أطلقتها القوات الروسية على البلاد.

قد يعجبك ايضا