وكالة الأنباء الإسبانية : الحكومة ستعترف بالدولة الفلسطينية بحلول يوليو

رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز

بعد تصريحاتٍ سابقةٍ له ندّد فيها بالهجمات الإسرائيلية في قِطاع غزّة، وقال إن ما تفعله إسرائيل غير مقبول ومخالف للقوانين الدولية، يتحدّث رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز عن توجّه بلاده للاعتراف بالدولة الفلسطينية خلال الأشهر المقبلة.

وكالة الأنباء الإسبانية الرسمية وصحيفتان إسبانيتان، أفادت أن سانشيز قال للصحفيين المرافقين له خلال توجهه إلى العاصمة الأردنية عمان مساء الإثنين في إطار جولة بالشرق الأوسط تشمل أيضاً السعودية وقطر، إن إسبانيا ستعترف بالدولة الفلسطينية بحلول تموز/ يوليو القادم.

وأضاف سانشيز، أنه يتوقّع أن تتكشف أحداث في الصراع الإسرائيلي الفلسطيني قبل انتخابات البرلمان الأوروبي أوائل حزيران/ يونيو، معرباً عن اعتقاده بأنه سيكون هناك قريباً “كتلة محركة” داخل الاتحاد الأوروبي لدفع العديد من الدول الأعضاء إلى تبني الموقف نفسه.

وفي اجتماع للمجلس الأوروبي أواخر آذار الماضي، قال رئيس الوزراء الإسباني إنه اتفق مع زعماء أيرلندا ومالطا وسلوفينيا على “اتخاذ الخطوات الأولى” نحو الاعتراف بالدولة الفلسطينية بالضفة الغربية وقطاع غزة.

وكانت الدول العربية والاتحاد الأوروبي قد اتفقوا خلال اجتماع في إسبانيا في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي على أن حل الدولتين هو الحل الوحيد للصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

يشار، إلى أنه ومنذ عام ألف وتسعمئة وثمانية وثمانين اعترفت مئة وتسع وثلاثين دولة من أصل مئة وثلاث وتسعين في الأمم المتحدة بالدولة الفلسطينية.