وكالة أمريكية: تصاعد عمليات القتل الغامضة بمخيم الهول شمال شرقي سوريا

باتَ مُخيَّمُ الهول شمال شرقي سوريا، الذي يأوي عوائلَ عناصر تنظيم داعش الإرهابي، محطَّ اهتمامِ الوكالات الدولية ومنظمات حقوق الإنسان، لا سيَّما مع تزايُدِ عملياتِ القتل الغامضة داخل المخيم بشكلٍ لافتٍ خلالَ الآونة الأخيرة.

وكالةُ أسوشيتيد برس الأمريكية، ذكرتْ أنَّ عملياتِ القتل الغامضةَ داخلَ مخيم الهول تصاعدتْ بشكلٍ كبيرٍ مؤخراً، مشيرةً إلى أنَّ عشرين شخصاً بينهم نساءٌ، قُتِلُوا بالمخيم في ظروفٍ غامضةٍ خلالَ الفترة القليلة الماضية.

عمليَّاتُ القتل تلك، بِحَسَبِ الوكالة، كانتْ تتمُّ إمَّا بمسدساتٍ كاتمةٍ للصوت أو بقطعِ الرأس، وتستهدفُ النازحين وقوى الأمن الداخلي المسؤولةَ عن حمايتهم، معتبرةً أن تزايدَ عمليات القتل، يشير إلى تعاظُمِ قوَّةِ تنظيم داعش داخلَ المخيم، واستمرارِ تمسّكِ معظمِ عوائل عناصر التنظيم بالفكر الإرهابي.

هذا، وكانتِ الإدارةُ الذاتية لشمال وشرق سوريا، قد أعلنتْ في كانون الثاني/ يناير الماضي، أنَّ خلايا تنظيم داعش في مخيم الهول، ينفذونَ محاكماتٍ ضدَّ نازحين يعارضونَ أفكارَهم، لافتةً إلى وجود اتصالاتٍ بين تلك الخلايا وقياديي التنظيم الإرهابي الموجودين في الخارج.

كما حذَّرتِ الإدارةُ الذاتية، من أن بعضَ الأطراف الإقليمية تحاولُ إحياءَ تنظيم داعش، معتبرةً أن استمرارَ رفض معظم الدول استعادةَ رعاياها من عوائل عناصر التنظيم، يزيد المخاوفَ من احتماليَّةِ عودته من جديد.

قد يعجبك ايضا