وكالات أممية تحذر من مواجهة الصومال لخطر المجاعة

الصومال يقف على شفير كارثة إنسانية، هكذا وصف برنامج الأغذية العالمي ومنظمة الأمم المتحدة الغذاء والزراعة (فاو) ومكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) وصندوق الأمم المتحدة لرعاية الطفولة (يونيسف)، البلادَ التي تعاني منذ أشهر جفافاً شديداً.

وأكدتِ الوكالاتُ الأممية في بيان أن الصومال يواجه ظروف مجاعة على وقع شح المطر وارتفاع كبير في أسعار المواد الغذائية ونقص هائل في التمويل ما يجعل أربعين بالمئة من السكان تقريباً على حافة الهاوية.

ممثل برنامج الأغذية العالمي للصومال الخضر دالوم أوضح في بيان أنهم على وشك البدء في أخذ الطعام من الجائعين لإطعام المتضورين جوعاً، فيما حذرت لارا فوسي، نائبة مدير برنامج الأغذية العالمي للصومال في مؤتمر صحافي في جنيف من انزلاق ست مناطق في طريق عام ألفين وأحد عشر، بعد تحديدها على أنها تواجه خطر المجاعة وفق وصفها.

ويواجه ملايين الأشخاص في الصومال خطر المجاعة، بالإضافة إلى صغار السن الذين يعدون الأكثر عرضة لتداعيات الجفاف المتفاقم، الذي أتى على المحاصيل والماشية وأجبر أعداداً كبيرةً من الناس على النزوح عن ديارهم.

ankara escort çankaya escort