وقفة احتجاجية لحزب الشعوب الديمقراطي المعارض في تركيا للمطالبة بإطلاق سراح نائب معتقل

بعد أن جرَّده النظامُ التركي من مقعده داخل البرلمان وإيداعه السجن بحججٍ وذرائعَ واهية، نظّم حزب الشعوب الديمقراطي المعارض في تركيا وقفةً احتجاجيةً في العاصمة أنقرة للمطالبة بالإفراج الفوري عن النائب في البرلمان عمر جرجرلي أوغلو.

صحيفة “آرتي غرتشك” التركية المعارضة نشرت على موقعها الإلكتروني، بأن الوقفة الاحتجاجية نُظِّمت أمام سجن “سنجان” بالعاصمة أنقرة، والذي سجن فيه جرجرلي أوغلو، بعد إسقاط عضويته بالبرلمان، بأمرٍ من رئيس النظام التركي رجب أردوغان.

وخلال الوقفة الاحتجاجية أوضح حزب الشعوب الديمقراطي في بيانٍ، أنّ الوقفة الاحتجاجية جاءت للمطالبة بالإفراج الفوري عن أوغلو وتنفيذ قرار المحكمة الدستورية العليا الذي أكدت فيه أنّ اعتقال النائب انتهاكٌ لحريته الشخصية.

البيان شدّد على مواصلة الحزب النضال، ضد الذين لا ينفّذون قرارات المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان والمحكمة الدستورية العليا، مضيفًا أنّ النائب عن الشعوب الديمقراطي، محتجزٌ في السجن كـرهينة، رغم القرار الصادر بإطلاق سراحه.

هذا واستخدمت شرطة النظام القوة المفرطة لفض الاحتجاج كما اعتقلت أربعة أشخاصٍ من المشاركين فيه، بينهم نجل النائب المعتقل.

يذكر أنّ النظام التركي أسقط في السابع عشر من مارس/ آذار الماضي، الحصانة عن النائب عن الشعوب الديمقراطي فاروق جرجرلي أوغلو، على خلفية حكمٍ نهائيٍّ صادرٍ بحقه، ينصُّ على سجنه عامَين.

قد يعجبك ايضا