وقفة احتجاجية أمام محكمة اسطنبول تندد بقمع حرية الصحافة

نظمَ عشراتُ الصحفيينَ وقفةً احتجاجيةً أمامَ محكمةِ اسطنبول في تركيا رافعينَ لافتاتٍ تنددُ بقمعِ الصحافةِ وتقييدِ حريةِ التعبير.

وطالبَ المحتجونَ بإلغاءِ محاكمةِ مجموعةٍ من الصحفيينَ المتهمينَ بتسريبِ معلوماتٍ ووثائقَ سريةٍ تخصُّ أجهزةَ النظامِ الأمنية.

واعتقلَ النظامُ التركي سبعةَ صحفيينَ وموظفاً مدنياً في آذار مارس الماضي، بحجةِ الكشفِ عن تفاصيلِ مقتلِ ضابطٍ من المخابراتِ التركية في ليبيا.

وتكتّمَ النظامُ التركي بشدةٍ على مقتلِ ضابطٍ أرسِلَ إلى ليبيا للإشرافِ على نقلِ شحناتِ الأسلحةِ لحكومةِ الوفاق الليبية، إلى أن فضحت تقاريرُ إعلاميةٌ ونشطاءُ عملية دفنه سراً.

قد يعجبك ايضا