وقفات احتجاجية في السويداء رفضاً لقرار رفع الدعم الحكومي

وسط الأزمات المتلاحقة التي تفتك بالسوريين منذ أكثر من عشر سنوات يأتي القرار الحكومي برفع الدعم عن فئات معينة من المواطنين السوريين، ليخلق حالة من السخط الشعبي الواسع ما ينذر بكسر حاجز الخوف مرة أخرى.

قرى وبلدات في محافظة السويداء الخاضعة لسيطرة قوات الحكومة السورية شهدت احتجاجات شعبية وقطعاً للطرق الرئيسية احتجاجاً على قرار الحكومة السورية.

أهالي مدينة السويداء وبلدة شقا والقرى المجاورة لها وأم ضبيب بالريف الشمالي الشرقي والقريا وقرى أخرى بريف المدينة الشمالي خرجوا الأحد لتنفيذ اعتصامات حاشدة، وسط عمليات لقطع الطرقات في مناطق مترفقة من المحافظة، وذلك تعبيراً عن استيائهم من قرارات الحكومة السورية وإدارتها للأزمات التي تعصف بحياة المدنيين.

يأتي هذا فيما أعلن فصيل ما يعرف بقوات الفهد وجودَ عناصرِهِ في الوقفة الاحتجاجية بالسويداء لحماية الأهالي الراغبين بالتعبير عن رفضهم للقرارات الحكومية الظالمة على حد وصفه، مشيراً لجاهزيتهم الأمنية في حال تعرُّض الأهالي لأيِّ اعتداء.

المحتجون أكدوا أن مطالبهم واضحة ولا تقتصر على رغيف الخبز بل ضد كل القرارات الحكومية التي استنزفت الشعب وساهمت بتهجير من تبقى منه، مؤكدين أن المطالب موجهة ضد سياسية التجويع الممنهجة من قبل الحكومة السورية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort