وفد من مسد يبحث مع الخارجية السويدية العملية السياسية بسوريا

وفدٌ من مجلس سوريا الديمقراطية، بقيادةِ رئيسة الهيئة التنفيذية للمجلس إلهام أحمد، بحثَ معَ وزيرة الخارجية السويدية آن ليندي، في العاصمةِ السويدية ستوكهولم، تطوراتِ العمليةِ السياسيةِ بسوريا.

إلهام أحمد قالت في تغريدة على حسابها في تويتر إنهم عقدوا اجتماعاً مثمراً مع وزيرة الخارجية السويدية آن ليندي، مشيدة بجهود ستوكهولم الداعمة للحل السياسي والملف الإنساني في سوريا.

وأكدت رئيسة الهيئة التنفيذية لمسد أنهم تبادلوا الآراء ونقلوا رؤيتهم حول حل الأزمة السورية بما يضمن مصالح كل السوريين في الحرية والديمقراطية.

من جانبها، قالت وزيرة الخارجية السويدية في تغريدة على تويتر إنها تقدر المناقشة الصادقة مع إلهام أحمد حول الوضع في شمال وشرق سوريا، مضيفةً أن السويد لا تزال شريكاً نشطاً.

وكان بيان لمجلس سوريا الديمقراطية قد أوضح في وقت سابق، أن اللقاءَ ناقش سبل دعم المعارضة الديمقراطية السورية، وإيجادَ آليةٍ للوصول لخارطةِ طريقٍ تقود إلى عمليةٍ سياسيةٍ أكثر شمولية في البلاد.

وتأتي زيارة وفد مجلس سوريا الديمقراطية لستوكهولم، في وقت تستعد فيه العاصمة السويدية لاستضافة اجتماع تشاوري، دعت إليه اللجنة التحضيرية لمؤتمر القوى والشخصيات الديمقراطية السورية، يومي الثالث عشر والرابع عشر من الشهر الجاري، وذلك في إطارِ جهودِ مسد لتوحيد المعارضة الديمقراطية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort