وفد من الحكومة الاتحادية العراقية يشرف على انسحاب القوات الأمريكية من قاعدة حرير

مع قرب موعد انسحاب القوات الأمريكية من العراق، وتزامناً مع تصعيدٍ عسكريٍّ ضد الوجود الأمريكي من قبل فصائلَ مسلّحة في العراق، أفاد مصدرٌ عسكريّ مطّلع، بتشكيل وفدٍ أمنيٍّ من الحكومة العراقية على درجةٍ من الأهمية لزيارة أربيل عاصمة إقليم كردستان.

المصدر أكّد أنّ الهدف من الزيارة، هو تفقد قاعدة حرير لمتابعة سير عملية انسحاب القوات الأمريكية من القاعدة بحسب الاتفاق الأخير بين بغداد وواشنطن.

واتفقت الحكومة العراقية مع الجانب الأمريكي على انسحاب كافة القوات القتالية من البلاد وإقليم كردستان نهاية العام الجاري.

وأرسلت الحكومتان الأمريكية والعراقية رسائل متّسقة تشير إلى اتفاقهما حول آليات الإنهاء، فيما يتساءل الكثيرون عن معنى “الإبقاء على التنسيق والتمكين والدعم” بين الجانبين، وما إذا كان هذا يعني وجود جنود أمريكيين على الأرض أم لا؟

ومنذ إعلان الحكومة العراقية القضاء على تنظيم داعش الإرهابي عام ألفين وسبعة عشر، تتعرض القواعد الأمريكية في العراق لهجمات صاروخية، تتهم واشنطن فصائلَ مسلحةً عراقية تدين بالولاء لإيران بالوقوف وراء تلك الهجمات.

ووسط استعدادات واشنطن سحب قواتها من العراق، نشرت مجلة فورين أفيرز الأمريكية تحليلاً أكدت فيه بأن إدارة الرئيس جو بايدن لم تقرر بعد وجهة القوات المنسحبة من العراق، وأماكن تمركزها.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort