وفد فرنسي في القامشلي يعد بدعم الإدارة الذاتية لتحقيق الاستقرار بالمنطقة

وفدٌ فرنسيٌّ برئاسة مدير قسم الدعم والأزمات في الخارجية الفرنسية السفير إيريك شوفالييه، وصل إلى مدينة القامشلي والتقى مسؤولين في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، حيث وعد الوفد بدعم الإدارة الذاتية لتحقيق الاستقرار في المنطقة.

الوفد الفرنسي ناقش مع هيئة العلاقات الخارجية بالإدارة الذاتية تهديدات الاحتلال التركي، وخصوصاً هجماته الأخيرة على ناحيتي عين عيسى وتل تمر، بالإضافة إلى الانتهاكات المستمرة التي تمارسها الفصائل الإرهابية بحق المدنيين في المناطق المحتلة من شمال وشرق سوريا.

وأثناء اللقاء أكد الوفد على ضرورة أن تلعب الإدارة الذاتية دوراً في اللجنة الدستورية السورية، مشيراً إلى دعم بلاده مشاركة وفد من شمال وشرق سوريا في مفاوضات حل الأزمة السورية مستقبلاً.

الخارجية تعلن تسلمها سبعة أطفال من عائلات تنظيم داعش
وفي سياق متصل أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية، أنها تسلمت سبعة أطفال من عائلات عناصر تنظيم داعش الإرهابي من الإدارة الذاتية لشمال شرق سوريا، موضحة أن هؤلاء الأطفال يعانون من مشاكل صحية وتتراوح أعمارهم بين عامينِ وأحد عشر عاماً.

وبذلك تكون فرنسا أعادت حتى الآن ما مجموعه خمسة وثلاثين طفلاً لفرنسيين قاتلوا في صفوف تنظيم داعش الإرهابي، حيث تعود آخر عملية إعادة إلى حزيران/ يونيو ألفين وعشرين، وشملت حينها عشرة أطفال، بينهم يتامى وآخرون وافقت أمهاتهم الفرنسيات الانفصال عنهم.

وترفض السلطات الفرنسية إعادة رجال ونساء تعتبرهم متواطئين مع التنظيم الإرهابي، وتريد محاكمتهم حيث هم، في حين تؤكد أن عودة الأطفال تبقى رهناً بموافقة ذويهم.

قد يعجبك ايضا