وفد فرنسي في القامشلي يعد بتقديم الدعم لتحقيق الاستقرار وإيصال لقاح كورونا

وصل وفدٌ فرنسيٌّ رفيعٌ إلى القامشلي شمال شرقي سوريا لمناقشة الأوضاع السياسية في المنطقة وتهديدات الاحتلال التركي، وسبُل تقديم الدعم للمشاريع وتحقيق الاستقرار في المنطقة.

والتقى الوفد الفرنسي بمسؤولين في دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية، وتبادلوا وجهات النظر في تهديدات الاحتلال التركي وهجماته على عين عيسى وتل تمر، وانتهاكات الفصائل الإرهابية التابعة له في المناطق المحتلة.

وتعهد الوفد بإيصال لقاح فايروس كورونا إلى مناطق شمال شرقي سوريا، مؤكداً على ضرورة أن تلعب الإدارة الذاتية دوراً في اللجنة الدستورية السورية.
وسلّمت دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية أطفالاً من عوائل تنظيم داعش الإرهابي من الجنسية الفرنسية، وفق وثيقة تسليم رسمية وُقِّعت بين الطرفين.

قد يعجبك ايضا