وفد شمال وشرق سوريا يلتقي برلمانيين في ولاية شمال الراين

وفد من شمال وشرق سوريا يواصل جولته الدبلوماسية في ألمانيا، حيث التقى خلال زيارته برلمان ولاية شمال الراين – وستفاليا، بنائبة رئيس البرلمان في مدينة دوسلدورف بيريفان أيماز، التي رحبت بالوفد الزائر.

الوفد قدّم خلال الزيارة لمحة عن تجربة الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا، وتطرق لدور جميع مكونات المنطقة التي شاركت في تأسيسها بإرادتها، مشيراً إلى الدور البارز الذي تلعبه المرأة في محاربة الإرهاب والحفاظ على الأمن والاستقرار، وكذلك مشاركتها الفعالة في مختلف مؤسسات الإدارة الذاتية.

وفد شمال وشرق سوريا يؤكد ضرورة دعم المجتمع الدولي للإدارة الذاتية

من جهة أخرى، تحدث الوفد عن التحديات السياسية والاقتصادية والأمنية التي تواجه الإدارة الذاتية، لا سيما مع استمرار تحركات داعش على الأرض وشن هجمات عبر خلاياه النائمة في المنطقة، مؤكداً على ضرورة دعم المجتمع الدولي للإدارة الذاتية سياسيًا واقتصاديًا وعسكريًا من أجل هزيمة التنظيم الإرهابي نهائيًا.

كما طرح الوفد قضية الآلاف من عناصر داعش في مراكز الاحتجاز بمناطق الإدارة الذاتية، وعشرات الآلاف من عائلاتهم في مخيمي الهول وروج، وشددوا على ضرورة تحمل المجتمع الدولي مسؤولياته تجاه هذا الملف.

وفد شمال وشرق سوريا يطالب بالضغط على تركيا لوقف عدوانها
وفد الإدارة الذاتية دعا خلال لقاءاته للوقوف بوجه هجمات الاحتلال التركي المستمرة على البنية التحتية والمؤسسات الخدمية في شمال وشرق سوريا، والتي تفاقم الأوضاع الإنسانية وتعرض حياة الملايين من المدنيين للخطر، وأكد على أهمية تحمل العالم لمسؤولياته بشأن إعادة تأهيل هذه المؤسسات التي دمرتها تركيا، مشدداً على ضرورة ممارسة المجتمع الدولي الضغط على تركيا لوقف هذه الجرائم والاعتداءات التي تنفذ بحق المدنيين. وحذر وفد شمال وشرق سوريا بالوقت نفسه من احتمال وقوع كارثة إنسانية وتشريد مئات الآلاف إذا استمرت الهجمات التركية.