وفد سوداني يبحث مع الإدارة الذاتية ملف عوائل تنظيم داعش

في ظلّ الزيارات الرسمية الدوليّة المتوالية إلى مناطق شمال وشرق سوريا، لمناقشة ملفَّاتٍ تخصّ المِنطقة، وعلى رأسها القضايا الإنسانية، وصل وفدٌ دبلوماسيٌّ رسمي من السفارة السودانية إلى مدينة القامشلي، والتقى في مقرّ دائرة العلاقات الخارجية للإدارة الذاتية عدداً من المسؤولِين هناك.

الوفد السوداني، المكوّن من القائم بأعمال السفارة السودانية بالإنابة في دمشق، طارق عبد الله وعددٍ من الإداريين في السفارة، ناقش مع نائبي رئيس دائرة العلاقات الخارجية فنر كعيط وسناء دهام في مقرّ دائرة العلاقات الخارجية، ملفّاتٍ إنسانية تخصّ عوائل عناصر تنظيم داعش من الجنسية السودانية، القاطنة في مخيمَي الهول وروج في شمال شرقي سوريا.

وتطرّق الجانبان إلى خطورة تدهور الوضع في مخيمي الهول وروج، خاصّة مع بقاء الأطفال والنساء في تلك المخيمات التي غدت بؤرةً لتجنيد الخلايا لصالح التنظيم، والعمل على وضع آليةٍ لإعادة الأسر والعائلات المنحدرة من جنسياتٍ عربيةٍ وغربية إلى بلدانهم.

ومن جانبه أعرب فنر كعيط خلال الاجتماع، عن أمله في أن تكون هناك جهودٌ مبذولة من الدول العربية للمساهمة بحلٍّ حقيقيٍّ للأزمة السورية، مشيراً إلى دور بعض الدول الإقليمية مثل تركيا وإيران في تعميق الأزمة بالبلاد.

هذا وبحسب إحصاءات وأرقام إدارة المخيمات في شمال وشرق سوريا، فإنّه يوجد قرابةُ خمسٍ وعشرين امرأة سودانية برفقة أطفالهن في مخيمي الهول وروج، مؤكدةً أنّ الخرطوم استعادت عدداً محدوداً من رعاياها بعد انتهاء العمليات العسكرية والقضاء على تنظيم داعش، حيث جرى إعادة امرأةٍ وعددٍ من الأطفال خلال العام الجاري.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort