وفد روسي يبحث مع مسؤولين أتراك الوضع بإدلب ومحادثات أستانا

يبدو أن محافظة إدلب السورية باتت موضع حوار مستمر بين روسيا وتركيا وسط إخفاق الدولتين في تطبيق بنود المذكرة الموقعة بينهما حول حل الأزمة في إدلب.

المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا، ألكسندر لافرينتييف، ونائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي فيرشينين، بحثا مع مسؤولين أتراك، في أنقرة، الوضع في إدلب.

ووفق بيان صادر عن وزارة الخارجية الروسية، فأنه جرى وبصورة مفصلة بحث الأوضاع في سوريا ومنطقة الشرق الأوسط بأسرها.

بيان الخارجية الروسية أشار إلى أن اللقاء تناول تبادل الآراء بشكل موسع حول ملف التسوية السياسية للأزمة السورية، مع التركيز على استكمال عملية تشكيل اللجنة الدستورية وإطلاق عملها، بموجب قرارات مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي وقرار 2254 لمجلس الأمن الدولي.

البيان أكد أن الطرفين بحثا أيضاً التحضيرات لعقد لقاء دولي جديد ضمن “صيغة أستانا” حول سوريا، مطلع شهر أغسطس المقبل، في عاصمة كازاخستان، نور سلطان.

وزادت حدة التوتر بمحافظة إدلب في الأشهر الأخيرة، وسط تكثيف عمليات قوات النظام ضد الفصائل المسلحة المدعومة من تركيا، وسط مخاوف دولية من حدوث كارثة إنسانية أكبر، في حال توسع نطاق المواجهة بين طرفي النزاع هناك.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort