وفد حكومي إثيوبي يتوجه إلى جنوب إفريقيا لإجراء محادثات سلام بشأن تيغراي

أعلنت الحكومة الإثيوبية، أنّها أرسلت وفداً حكومياً إلى جنوب إفريقيا لإجراء محادثات سلامٍ مع قوات جبهة تحرير تيغراي.

ووافقت الحكومة الإثيوبية يوم الخميس، على المشاركة في محادثات سلامٍ مرتقبة في الرابع والعشرين من تشرين الأول/ أكتوبر الجاري بجنوب إفريقيا، والتي دعا إليها الاتحاد الإفريقي لمحاولة إنهاء الحرب المستمرة منذ قرابة عامين في إقليم تيغراي.

وكانت تقاريرُ أمميّة وحقوقية قد كشفت عن تدهور الأوضاع الإنسانية في إقليم تيغراي، ولا سيما مع تعليق إرسال المساعدات الإنسانية إلى مناطقَ في الإقليم، بسبب العنف والهجمات التي تشنّها القوات الإثيوبية والإيرترية ضد جبهة تيغراي.

يشار إلى أنّ القتال بين قوات الجانبين في شمال البلاد، تسبب بمقتل الآلاف وتشريد الملايين وترك مئات الآلاف على شفا المجاعة منذ أواخر عام ألفين وعشرين.

قد يعجبك ايضا