وفد برلماني فرنسي: زيارتنا تأتي تعبيراً عن الوقوف مع الإدارة الذاتية

أكد وفد من البرلمان الفرنسي وصل إلى شمال شرقي سوريا، يوم الجمعة، دعم الحكومة الفرنسية للأمن والاستقرار في تلك المناطق.
وفي تصريحات لوسائل الإعلام قالت مارييل دي سارنيز، رئيسة لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الفرنسي، إن الهدف من زيارتهم هو الاطلاع عن كثب على مجمل الأوضاع في مناطق شمال شرقي سوريا، والتعبير عن وقوف فرنسا إلى جانب الإدارة الذاتية وقوات سوريا الديمقراطية.

وأكدت سارنيز دعم الحكومة الفرنسية لترسيخ الأمن والاستقرار في شمال شرقي سوريا، واستعدادها للمساهمة الفعالة في عملية إعادة الإعمار بتلك المناطق.

هذا وأجرى الوفد سلسلة من اللقاءات مع المسؤولين في الإدارة الذاتية لشمال شرقي سوريا، من بينها لقاء مع مجلس الرقة المدني، تطرق خلاله الجانبان إلى آخر مستجدات الأزمة السورية، كما أطلع المجلسُ الوفدَ على مهامه ومسؤولياته وأبرز المعوقات التي تعترض سير عمله.

قد يعجبك ايضا