وفد القبائل الليبية يطالب السيسي تفعيل اتفاقية الدفاع المشترك

 

شعبٌ واحدٌ مصيرٌ واحدٌ، تحتَ هذا الشعار اجتمعَ الرئيسُ المصريّ عبد الفتاح السيسي بمشايخِ وأعيانِ القبائل الليبية في القاهرة، بحسبِ ما ذكرهُ المتحدثُ باسمِ الرئاسةِ المصريّة بسام راضي.

وسائلُ إعلامٍ مصريّة قالت إنّ الوفدَ الليبي أعلنَ تأييدهُ الدعوةَ التي وجّهها مجلسُ النواب الليبي، للقواتِ المصريّة، من أجلِ التدخلِ عسكريّاً لحفظِ الأمنِ والاستقرارِ في ليبيا، في مواجهةِ ما أسمَوه العدوان التركيّ عليها.

وبحسبِ المصادر فإنّ وفدَ أعيانِ ومشايخِ قبائل ليبيا طالبَ السيسي بتفعيلِ اتفاقيّة الدفاع العربي المشترك بين البلدين، والتدخلِ لتأمينِ سِرت والجفرة في حالِ تعرضهما لهجومٍ من قبلِ قوات الوفاقِ مدعومةً بالمرتزقةِ والقوات التركيّة.

الرئيسُ المصريُّ شدّد بدورهِ على أنّ الهدفَ الأساسيّ للجهودِ المصريّة على كافة المستويات تجاهَ ليبيا، هو تفعيلُ الإرادةِ الحرّة للشعب الليبي من أجلِ مستقبلٍ أفضل له وللأجيال القادمة من أبنائه.

السيسي وماكرون يؤكدان أهمية تقويض التدخلات الخارجية غير الشرعية بليبيا

محادثاتُ الوفدِ الليبي مع الرئيسِ المصري جاءت في أعقابِ اتصالٍ هاتفيٍّ أجراهُ السيسي مع نظيرهُ الفرنسي إيمانويل ماكرون، استعرضا من خلالهِ جهودَ مصر لتسويةِ الأزمةِ في ليبيا، على نحو يعبّر عن إرادة شعبها، ويصونُ الأمن القومي المصري في العمقِ الجغرافي الغربي، وفقاً للمتحدثِ باسم الرئاسةِ المصريّة بسام راضي.

راضي أوضحَ في بيانٍ على صفحتهِ في فيسبوك، أنَّ ماكرون أشادَ بالتحركاتِ المصريّة لإحلال الأمنِ والاستقرار بليبيا، في إطارِ إعلانِ القاهرة كامتدادٍ لمسارِ مؤتمر برلين.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort