وفدا الحوار الليبي يعتزمان استكمال المحادثات في مدينة بوزنيقة

استكمالاً للجولة الرابعة من الحوار السياسي الليبي الليبي في المغرب، ينتقل الوفدانِ الليبيانِ المتفاوضانِ الثلاثاء إلى مدينة بوزنيقة المغربية، بعد أن شهدت طنجة فعاليات اليوم الأول من هذا الحوار، بحسب مصادر مطلعة على سير المفاوضات.

وبحسب المصادر، فأنه من المرجح حضور وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، وإلقائه كلمة في الجلسة الختامية الرسمية من الجولة الرابعة للحوار السياسي الليبي بالمغرب.

ومن المرتقب الإعلان رسمياً، الثلاثاء، عن بيان نهائي ختامي للجولة الرابعة، يتضمن رسائل تطمين إلى الرأي العام في ليبيا.

هذا وانطلقت، الاثنين، الجولة الرابعة من الحوار السياسي الليبي الليبي في المغرب، في محاولة لحل الخلافات القائمة، حول المناصب السيادية السبعة، وتوزعها الجغرافي.

ويمثل الوفدان الطرفين الرئيسيين في الصراع السياسي الليبي، أي مجلس النواب الليبي، والمجلس الأعلى للدولة الليبية في طرابلس.

واختتِم السبت الماضي اللقاء التشاوري في مدينة طنجة المغربية ببيانٍ ينص على الالتزام بمخرجات مسارات الحوار، بما يتوافق مع الإعلان الدستوري والاتفاق السياسي.

وشدد البيان على ضرورة التقيد بموعد الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في الرابع والعشرين من ديسمبر لعام ألفين وواحد وعشرين، مشيراً إلى أن مدينة بنغازي هي المقر الدستوري للبرلمان.

قد يعجبك ايضا