وفاة مسنة عراقية دون علم أحد بعد أن تركها ولدها لفترة طويلة

توفيت مسنة عراقية في محافظة الديوانية، بعد أن تركها ولدها وحيدة لفترة طويلة دون أن يسأل عنها.

أفاد مصدر في شرطة الديوانية جنوب العراق أن القوة الأمنية عثرت على جثة متفسخة لامرأة مسنة وجدت داخل منزلها بقضاء البدير بمحافظة الديوانية.

وأوضح المصدر الأمني، أن ابنها تركها لفترة طويلة وحيدة داخل منزلها فتوفت دون أن يعلم بها أحد.

على الرغم من أن قانون العقوبات العراقية يعاقب كل من يمتنع بدون عذر مشروع عن قيام بواجبه اتجاه من كان مكلفاً قانوناً أو إنفاقاً برعايته سواء كان طفلا أو شيخا بالحبس والغرامة، إلا أن المسنين ما يزالون من الفئات الأكثر تضررا في ظل عدم توفر رعاية صحية لهم.

قد يعجبك ايضا