وفاة عائشة الشنا أيقونة الدفاع عن حقوق المرأة في المغرب

توفيت الناشطة الحقوقية المغربية والمدافعة عن حقوق المرأة عائشة الشنا، عن عمر ناهز 81 عاماً في مستشفى الشيخ زايد بمدينة الدار البيضاء، بعد صراع مع المرض.

وكانت الحالة الصحية للفقيدة قد تدهورت إثر مضاعفات على مستوى الجهاز التنفسي.

وتعد الراحلة عائشة أيقونة الدفاع عن حقوق المرأة في البلاد، كما عُرفت بشجاعة مبادراتها لخدمة قضايا المرأة المغربية والطفولة.

واشتغلت الراحلة في بداية مشوارها كممرضة، ومن ثم موظفة في وزارة الصحة، في تلك الفترة اشتغلت مع النساء اللواتي تنقصهن الرعاية الصحية والاجتماعية.

ولإيصال رسالتها إلى الرأي العام الوطني، بادرت الشنا في العام 1970، إلى إنتاج برامج تلفزيونية وإذاعية خاصة بصحة المرأة والأمهات، إلى أن تحولت إلى رمز للدفاع عن المرأة المغربية، وأسست عام 1985 جمعية “التضامن النسوي”.

في عام 2009، حازت عائشة الشنا على جائزة “أوبيس” والتي يبلغ قدرها مليون دولار مكافأة على عملها الكبير، مصرحةً حينها أن أموال الجائزة ستكون ضماناً لاستمرارية مؤسستها حتى بعد مماتها.

قد يعجبك ايضا