وفاة شاب جزائري بعد إصابته في احتجاجات الأسبوع الماضي

توفي شاب بالعاصمة الجزائر، متأثراً بجروح أصيب بها، في احتجاجات الاسبوع الماضي، وفقاً لتلفزيون النهار الجزائري.
وأضافت المحطة أن وفاة الشاب البالغ من العمر 18 عاما، كانت إما بسبب تعرضه للضرب من قبل قوات الأمن خلال مظاهرات الجمعة الماضية، أو أنه سقط من شاحنة وهو في طريقه للمشاركة في الاحتجاجات.

هذا الحادث، دفع مجموعة من شباب الحراك الشعبي لإطلاق مبادرة حملت اسم السترات البرتقالية، تهدف لمنع حدوث احتكاك مع قوى الامن، وتأكيد سلمية التظاهرات.

قد يعجبك ايضا