وفاة رائد الفن التشكيلي الأردني الحديث

توفي الرسام الأردني مهنا الدره الأحد عن عمر يناهز 83 عاماً بعد معاناة طويلة من مرض السرطان.

ويُعتبر الدره المولود في العاصمة عمّان عام 1938، رائد الفن التشكيلي الأردني الحديث كونه أول من قدم الفن التكعيبي والفن التجريدي في الفنون البصرية في الأردن.

وأسّس الدره، وهو خريج أكاديمية روما للفنون الجميلة عام 1958، أول معهد لتعليم الفنون في الأردن سنة 1970، وهو معهد الفنون الجميلة التابع لوزارة الثقافة والذي خرّج أجيالا من الفنانين التشكيليين الأردنيين.

وعُيّن الدره عام 1975 مديراً عاماً لدائرة الثقافة والفنون الأردنية، وشغل في ما بعد منصب مدير الشؤون الثقافية لدى جامعة الدول العربية في تونس وسفيرها في كل من روما وروسيا.

كما عمل مديرا للشؤون الثقافية في جامعة الدول العربية (1980 – 1981) ثم عُيّن سفيرا لجامعة الدول العربية في روسيا (1990 – 2001) ومديرا لدى الأمانة العامة لجامعة الدول العربية في تونس عام 1988 وفي القاهرة عام 1989.

كما عمل مؤخرا أستاذاً في كلية الفنون الجميلة في الجامعة الأردنية.

وأقام الدره الحائز جوائز وأوسمة عالمية، معارض لأعماله في بلدان عدة بينها الولايات المتحدة وإيطاليا وروسيا والنمسا. كما شارك في مهرجانات دولية أهمها بينالي البندقية.

قد يعجبك ايضا