وفاة جامعة الأعمال الفنية التشيكية ميدا ملادكوفا عن عمر ناهز 102 عام

غيّب الموت جامعة الأعمال الفنية التشيكية المغتربة، ميدا ملادكوفا، التي دعمت فناني تشيكوسلوفاكيا الشيوعية خلال الحرب الباردة.

وواظبت ميدا منذ ستينات القرن العشرين على شراء أعمال لفنانين تشيكيين معاصرين كانوا يعانون في ظل النظام الشيوعي الذي فرضته موسكو، وكانت الراحلة تنظم معارض لهؤلاء الفنانين وتوفر لهم منحاً دراسية.

وبدوره، نشر مدير مؤسسة “يان وميدا ملاديك”، جيري بوسبيسيل، تغريدة على حسابه في موقع تويتر، ” لقد رحلت اليوم ميدا ملادكوفا، إحدى أبرز النساء في تاريخنا الحديث”.

وكانت ميدا قد غادرت تشيكوسلوفاكيا إلى سويسرا بعد وصول الشيوعيين إلى السلطة عام 1948، وانتقلت عام 1960 إلى واشنطن مع زوجها، يان ملاديك، وهو اقتصادي كان يعمل في صندوق النقد الدولي.

واشترت ميدا وزوجها أكثر من 200 لوحة للفنان التجريدي فرانتيشيك كوبكا، وفي نهاية الستينات بدأت بالعودة إلى تشيكوسلوفاكيا وجمع أعمال الفنانين المحليين.

وعادت ملادكوفا نهائياً إلى مسقط رأسها بعد سقوط النظام الشيوعي، العام 1989، وقد تبرعت بكامل مجموعتها لبلدية العاصمة براغ بعد وفاة زوجها في العام نفسه.

وكانت الراحلة ميدا قد قلدت وسام الاستحقاق الوطني الفرنسي في عام 2012.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort