وفاة الكاتبة الكندية أليس مونرو عن عمر ناهز 92 عاماً

توفيت الكاتبة الكندية، أليس مونرو، التي برزت في فن الأقصوصة الأدبي وفازت بجائزة نوبل للآداب عام 2013 عن عمر ناهز 92 عاماً.

وأعلنت الدار الناشرة لمؤلفات مونرو، أن الكاتبة فارقت الحياة في مقاطعة أونتاريو الكندية، حيث كانت تدور أحداث معظم أقاصيصها.

وساهمت الراحلة في الارتقاء بالأقصوصة إلى مستوى الفن الأدبي، ووصفتها أكاديمية نوبل السويدية بأنها، سيدة فن الأقصوصة الأدبي المعاصر، إذ إن نصوص

ها كانت تتضمن وصفاً متداخلاً لأحداث يومية لكنها تُبرز القضايا الوجودية.

وصدرت أقصوصة مونرو الأولى وهي بعنوان “أبعاد الظل” عام 1950 عندما كانت لا تزال طالبة جامعية، وبين عامي 1968 و2012 كتبت الأديبة 14 مجموعة من الأقاصيص من بينها “هروب” و”سعادة مفرطة” و”حياتهم”، حيث تناولت أقاصيصها مواضيع مختلفة، واقتُبِست أقصوصتها “الدب يعبر الجبل” فيلماً سينمائياً بعنوان “بعيداً عنها” عام 2007.

ورغم النجاح الذي حققته مونرو وحصولها على العديد من الجوائز الأدبية خلال 40 عاماً، لم يكن حضورها صاخباً، حيث فضلت الكاتبة حياة الكتمان، على غرار معظم شخصيات أقاصيصها والتي كانت من النساء اللواتي لم تكن في نصوصها تركز على جمالهن الجسدي.

وقارنتها الأديبة والناقدة الأمريكية، سينتيا أوزيك، بالكاتب الروسي أنطون تشيخوف، إذ قالت عنها إنها “تشيخوف الخاص بنا وستبقى حاضرة أكثر من معظم الكتّاب المعاصرين”.

قد يعجبك ايضا