وفاة الشابة أرميتا غراوند بعد أيام من اعتداء “شرطة الأخلاق” الإيرانية عليها

أعلنت وكالة الأنباء الإيرانية، وفاة الشابة أرميتا غراوند متأثرةً بإصاباتها بعد اعتداء ما تسمى بـ”شرطة الأخلاق” الإيرانية عليها قبل أكثر من عشرين يوماً.

وكان عناصر ممّا تسمى “شرطة الأخلاق” اعتدوا بالضرب في الخامس من الشهر الجاري على أرميتا غراوند في مترو العاصمة طهران لعدم التزامها بالحجاب الإجباري، ما أسفر عن فقدانها للوعي وإعلان وفاتها دماغياً، قبل الإعلان عن وفاتها اليوم السبت.

وتعيد وفاة غراوند إلى الأذهان قضية الشابة الكردية جينا أميني، التي أثارت وفاتها أثناء احتجازها العام الماضي من قبل “شرطة الأخلاق”، احتجاجات شعبية لا تزال تخرج بين الحين والآخر.

حكم بالسجن 10 سنوات على شخصين بتهمة الانتماء لمنظمات غير مشروعة
وفي سياق متصل، أفادت منظمة “هنكاو” لحقوق الإنسان بإيران بصدور حكم بالسجن لمدة 10 سنوات لكل من عضو المجلس الثقافي الاجتماعي لجمعية نوجين، سيروا محمدي، والناشط المدني لمدينة سنا وعضو مجلس نوجين، إدريس منبري، من قبل محكمة إيرانية، بتهمة إنشاء منظمات وجماعات تهدف لزعزعة أمن البلاد.

 

قد يعجبك ايضا