وفاة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح وتعيين ولي العهد خلفاً له

توفي أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح، يوم الثلاثاء، على ما أعلن الديوان الأميري في الكويت، كما أعلن مجلس الوزراء في وقت لاحق ولي العهد نواف الأحمد الجابر الصباح أميراً للبلاد.

ومن المقرر أن يؤدي الأمير الجديد اليمين الدستورية الأربعاء، بحسب ما أعلن رئيس البرلمان الكويتي في بيان.

هذا وأعلن مجلس الوزراء الحداد لأربعين يوماً، كما أعلنت دول عربية الحداد على وفاة أمير الكويت.

وتوفي الشيخ صباح في الولايات المتحدة حيث كان يستكمل علاجه الطبي بعد خضوعه لعملية جراحية، فيما لم تنشر أي تفاصيل حول طبيعة مرضه أو العلاج الذي كان يتلقاه.

وأعلنت الكويت في الثامن عشر من تموز/يوليو الماضي نقل بعض صلاحيات أمير البلاد لولي العهد، إثر دخول الأمير المستشفى.

وتولى الشيخ صباح الحكم في الكويت عام ألفين وستة، وهو الأمير الخامس عشر للبلاد، بعدما صوّت البرلمان المنتخب لصالح إعفاء ابن عمه الشيخ سعد من مهامه بعد أيام فقط من تعيينه أميرا للبلاد؛ بسبب مخاوف على وضعه الصحي، وتسليم السلطة للحكومة برئاسة الشيخ صباح الذي اختير أميراً في ما بعد.

ومع إعلان وفاة الأمير، تتجه الأنظار في الكويت وخارجها إلى ولي العهد نواف الأحمد الجابر الصباح، وبحسب المعلومات المتاحة عنه فإنه يبلغ من العمر ثلاثة وثمانين عاماً، وتولى ولاية العهد عام ألفين وستة، كما شغل عدة مناصب وزارية منها وزير الدفاع ووزير الداخلية.

قد يعجبك ايضا