وصول وفدي الحكومة اليمنية والحوثيين إلى عمان لبحث تثبيت الهدنة

في إطار مشاورات ترعاها الأمم المتحدة، وصل وفدا الحكومة اليمنية والحوثيين إلى العاصمة الأردنية عمان، لبحث وقف إطلاق النار وتثبيت الهدنة الإنسانية التي أعلن عنها قبل أكثر من ثلاثة أشهر.

رئيس الفريق العسكري للحكومة اليمنية سمير الصبري، قال بعد لقاء فريق من مكتب المبعوث الأممي، إن الحكومة متمسكة بالتعاطي الإيجابي تجاه الهدنة الأممية، داعياً الحوثيين إلى وقف فوري لعملياتهم العسكرية.

وأشار الصبري، إلى أن مشاورات الوفدين العسكريين للحكومة والحوثيين، ستناقش تثبيت الهدنة، في ظل الخروقات المتكررة من قبل الحوثيين، سواءً من حيث إطلاق النار أو عن طريق القصف بالمسيرات والصواريخ على المناطق السكنية، إضافةً للتحشيد العسكري الكبير في جبهات القتال، مؤكداً عدم بحث ملف فتح الطرق والمعابر خلال المشاورات.

بالمقابل، لوح الحوثيون باستئناف المعارك وإنهاء الهدنة الإنسانية ‏في حال عدم إحراز أي تقدم في المشاورات الجارية مع الحكومة اليمنية بالعاصمة الأردنية عمان.

وقال نائب وزير الخارجية في حكومة الحوثيين حسين العزي، في تغريدة على تويتر،، إنه إذا لم تحقق المشاورات اتفاقيات صادقة وموثوقة وملموسة، تشمل كل الجوانب الإنسانية والاقتصادية بما في ذلك الإيرادات النفطية والمرتبات فإنه لن يكون هناك مجال لأي تمديدات أخرى للهدنة، مهدداً باستئناف المعارك في أكثر من جبهة.

يذكر أن الأمم المتحدة كانت قد أعلنت مطلع نيسان/ أبريل الماضي، بدء سريان هدنة إنسانية في جميع جبهات القتال في اليمن لمدة شهرين ثم تم تمديدها لشهرين إضافيين، تضمنت وقف إطلاق النار واستئناف الرحلات من مطار صنعاء، على أن تستكمل لاحقاً المباحثات من أجل العودة إلى مسار المفاوضات والتوصل لحل ينهي النزاع.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort