وصول 15 امرأة و6 أطفال كانوا مختطفين لدى داعش إلى سنجار

طريق العودة إلى سنجار فصلته عن طريق الاختطاف سنوات عدة، قضى خلالها نساء وأطفال الإيزيديين أحلك السنوات ظلمة وظلماً لتتسطر مأساتهم كأحد أبشع المآسي الإنسانية على مر التاريخ.

واقع مرير ما عاناه الايزيديون في سنجار، أطفال ونساء تسبى وتباع في سوق النخاسة وعلى مرأى من العالم أجمع، على يد أعتى تنظيم إرهابي عرفته البشرية، إلى أن جاء من حررهم ووضعهم على طريق العودة إلى ذرى سنجار حيث الحرية.

خلية الإعلام الأمني، ذكرت في بيان، أن خمسة عشر امرأة وستة أطفال إيزيديين كانوا مختطفين لدى تنظيم داعش الإرهابي، دخلوا البلاد، بعد أن تم تحريرهم من قبل قوات سوريا الديمقراطية في منطقة الباغوز شرقي الفرات.

وكانت القوات الأمنية العراقية، قد أعلنت الشهر الماضي، عن تحرير ست مختطفات إيزيديات مع أطفالهن وعددهم ستة أيضاً كان داعش قد اختطفهم خلال سيطرته على الموصل، مؤكدة أن المختطفات تم إيصالهن بسلام إلى ذويهم بسنجار ذات الغالبية الايزيدية.

وبعد تحرير المناطق التي كانت واقعة تحت سيطرة تنظيم داعش الإرهابي في العراق وسوريا، تولد لدى الإيزيديين شعور الأمل بالعثور على نساءهم وأطفالهم، لكن من تم تحريرهم يعد قليلاً جداً مقارنة مع عدد المختطفين.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort