وصول نتائج الانتخابات إلى لحظة حرجة مع اقترب فوز بايدن

مع تقارب الفارق بين المرشّح الجمهوري دونالد ترامب ومنافسه جو بايدن في ولاياتٍ متأرجحة وصلت نتيجة الانتخابات الرئاسية الأمريكية، إلى لحظةٍ حرجةٍ بعد الإعلان عن النتائج الأولية في ولاياتٍ حاسمة.

المرشّح الديمقراطي جو بايدن، بات يفصله ستةُ أصواتٍ من أصوات المجمّع الانتخابي للوصول إلى الرقم مئتين وسبعين الذي يخوِّل صاحبَهُ الفوزَ بسباق الرئاسة الأمريكية.

فولاية نيفادا التي تمتلك ستّةَ أصواتٍ من المجمّع الانتخابي، ستكون كافيةً للمرشّح الديمقراطيّ للفوز بالانتخابات الرئاسية الحالية، فيما يتقدّم بايدن في أريزونا على ترامب بعد فرز ستةٍ وثمانين في المئة من أصوات الولاية، حيث يتقدّم بايدن بنسبة خمسين فاصلة سبعة في المئة مقابل سبعةٍ وأربعينَ فاصلة تسعةٍ في المئة لترامب.

ومع استمرار فرز نتائج الأصوات في أربع ولاياتٍ هي بنسلفانيا وكارولينا الشمالية وجورجيا وألاسكا، تشير التوقعات إلى تقدّم ترامب على بايدن بعد فرز تسعة وثمانين في المئة من الأصوات حتّى الآن.

من جانبها رفعت حملة إعادة انتخاب ترامب، دعاوى قضائية بشأن فرز الأصوات في كلٍّ من ولايات ميشيغان وبنسلفانيا وجورجيا، وجاء ذلك بعد تشكيك ترامب بالنتائج التي يظهرها فرز الأصوات الانتخابية في ولايات حاسمة، زاعماً أنّ هناك إقحاماً لأصواتٍ لصالح منافسه الديمقراطي جو بايدن.

قد يعجبك ايضا