وصول فريق دولي إلى ليبيا لمراقبة اتفاق وقف إطلاق النار

بعد شهر من إعلان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، أن مجلس الأمن يعتزم نشر فريق لمراقبة وقف إطلاق النار في ليبيا، أعلن مصدر دبلوماسي تونسي عن وصول طليعة فريق مراقبين دوليين تضم نحو عشرة أشخاص إلى العاصمة الليبية طرابلس.

المصدر أوضح أن هذه الطليعة تضم ممثلين عن أعضاء بعثة الأمم المتحدة في ليبيا، وخبراء المنظمة الدولية، مضيفاً أن مهمة هذا الفريق هي الإعداد للإشراف على وقف إطلاق النار المعلن منذ أشهر، بالإضافة إلى التحقق من مغادرة المرتزقة والقوات الأجنبية المنتشرة في البلاد.

ويُفترض أن يزور المراقبون مدينة سرت الواقعة في منتصف الطريق بين شرق البلاد وغربها، حيث من المتوقع أن تستمر مهمة هذه البعثة خمسة أسابيع؛ للتحضير لنشر مراقبين لاحقاً في آلية مراقبة وقف إطلاق النار.

إلى ذلك ذكر مصدر دبلوماسي في نيويورك، أن هذه البعثة ستقدم إلى مجلس الأمن في التاسع عشر من آذار/ مارس الجاري، تقريراً عن وقف إطلاق النار وآلية مراقبة خروج القوات الأجنبية من البلاد.

ووقعت اللجنة العسكرية المشتركة “5+5” في جنيف برعاية الأمم المتحدة في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، اتفاقًا لوقف إطلاق النار بشكل دائم في أنحاء البلاد، والذي يقضي أهم بنوده على وجوب رحيل القوات الأجنبية والمرتزقة خلال تسعين يوماً من تاريخ إعلانه.

وكشفت الأمم المتحدة وجود عشرين ألفًا من القوات الأجنبية والمرتزقة في ليبيا، وأشارت إلى وجود عشر قواعد عسكرية في البلاد، تشغلها بشكل جزئي أو كلي قوات أجنبية.

قد يعجبك ايضا