وسط مواجهات..برلمان لبنان يقر موازنة لعام 2020

في محاولة جديدة من الحكومة اللبنانية لتهدئة الشارع الذي لا يكاد أن يهدأ، أقر البرلمان الموازنة لعام 2020 رغم وجود أصوات معارضة من قبل بعض الكتل والأحزاب السياسية.

الموازنة التي كانت مقترحة من قبل حكومة سعد الحريري الذي استقال عقب احتجاجات غاضبة في البلاد، أقرها البرلمان بحضور رئيس الحكومة الجديد حسان دياب.

تسعة أربعون نائب صوتوا لصالح القرار في حين عارضه ثلاثة عشر آخرين، إضافة إلى ثمانية أصوات فضلت اتخاذ دور الحياد والامتناع عن التصويت.

قرار الموازنة لقي رفض من قبل بعض الجهات، أبرزها كتلة المستقبل بزعامة رئيس الوزراء السابق سعد الحريري والحزب التقدمي الاشتراكي الذي يتزعمه وليد جنبلاط رغم حضورهم جلسة البرلمان.

معارضة القرار لم يقتصر على الاحزاب والكتل السياسية فحسب، بل أن الشارع اللبناني بدوره عبر عن رفضه لقانون الموازنة الجديد، إذ حاول المتظاهرون منع النواب من الوصول إلى البرلمان من أجل عدم تمرير هذا القرار.

لا شيء يشي أن إقرار الموازنة الجديدة من قبل الحكومة اللبنانية الجديدة برئاسة حسان دياب، سيلقى أصداء إيجابية بين اللبنانيين في ظل معارضتهم لهكذا قرارات، وربما لن يمنعهم من التدفق إلى الشوارع والمطالبة لما يعتبرونها حقهوهم المشروعة.

ankara escort çankaya escort