وسط توتر مع كييف.. موسكو ترسل تعزيزات تصفها بتدريبات مؤقتة

في أعقابِ تصعيدِ القتال شرق أوكرانيا بين قوات مواليّة لروسيا وقوات الحكومة الأوكرانيّة، أعلنتْ روسيا إرسالَ سفينتين حربيتين إلى البحر الأسود لتعزيز وجودها البحريّ، وسط توترٍ متزايدٍ بين الطرفين.

وسائلُ إعلامٍ روسيّةٍ، أعلنت أنّ خمسَ عشرة سفينةً صغيرةً من الأسطولِ الروسيّ في بحرِ قزوين وصلت إلى البحر الأسود ضمن التدريبات، واصفةً الحشدَ الهائل لقواتها بأنه تدريب دفاعي مؤقت.

مصادرُ عسكريّةٍ أكّدت أن سفينتي الإنزال الروسيتين من طراز “روبوتشا” من الأسطول الشماليّ الروسيّ، واللتان عبرتا البوسفور قادرتين على حملِ دباباتٍ ونقلِ مدرعاتٍ وجنودٍ خلال الهجمات الساحلية، متوقعة أن تعبر المزيدُ من التعزيزاتِ البحريّة الروسيّة المضيق نفسه.

الخارجية تمهل القنصل الأوكراني في سانت بطرسبرغ مدة لمغادرة البلاد
وفي مؤشرٍ آخر على التوتر المتصاعد، أعلنت وزارةُ الخارجيّةِ الروسيّة، أنَّها أمهلتِ القنصلَ الأوكرانيّ في سان بطرسبورغ، ألكسندر سوسونيوك، مدةً لمغادرةِ البلاد عقب اعتقاله بساعات، متهمةً إياه بنقل معلومات سرية حول الأجهزة الأمنيّة في البلاد، تضمنت معلومات عن قاعدة البيانات الخاصة بالوكالة الأمنية.

فيما رأت وزارةُ الخارجيّةُ الأوكرانية أن الإجراءَ الروسي جاء ردّاً على التوتر المتصاعد بين البلدين، واستفزاز آخر من بين نشاطات موسكو الهادفة إلى زعزعة الاستقرار في شرق البلاد، مستبعدةً صحة الاتهامات التي وجهت إلى القنصل.

قد يعجبك ايضا