وسط توترات مع إثيوبيا.. تحطم طائرة عسكرية سودانية شرقي البلاد

تطوراتٌ جديدةٌ وتوترات حادَّةٌ بين السودان وإثيوبيا في المناطق الحدودية بين البلدين، بعد تحطّم طائرةٍ عسكرية سودانية شرقيَّ البلاد بالقرب من الحدود الإثيوبية، واختراقِ أُخرى أثيوبيَّةٍ المجالَ الجويَّ السوداني.

وزارة الخارجية السودانية أعلنتْ في بيانٍ، أنَّ طائرةً عسكريَّةً تابعةً للجيش السوداني تحطمت بمطار “ود زايد” في ولاية القضارف شرقي البلاد، مشيرةً إلى أن طاقمها المكوَّنَ من ثلاثة أفرادٍ نجوا في تلك الحادثة.

الوزارة أشارتْ، إلى أنَّ الحادثَ وقعَ بالتحديد بين قريتي ليّة وكولي الواقعتين بمنطقة الفشقة على بعد خمسة كيلومترات من الحدود مع إثيوبيا.

الخارجية السودانية أدانتْ في بيانها ما وصفتْه بـ”العدوان” واستهدافَ المدنيين في تلك المناطق، مطالبةً المجتمعَ الدوليَّ والمنظماتِ الإقليميَّةَ إدانةَ ما قالتْ إنَّها أعمالٌ إجراميَّةٌ ودعتْ ضرورة إيقافها فوراً.

من جانبه أكَّد مصدرٌ عسكريٌّ سودانيٌّ، أنَّ سقوطَ المروحية العسكرية نجمَ عن عطلٍ فنيٍّ بالقرب من المطار، مشيراً إلى أنها كانت في مَهمَّةٍ تدريبيَّةٍ شرق البلاد، على خلفية معاركَ بين القوات السودانية ومجموعاتٍ إثيوبية.

السودان: اختراق طائرة إثيوبية للمجال الجوي السوداني

وفي تصعيدٍ آخرَ، قالتِ الخارجيَّةُ السودانيَّةُ، إنَّ طائرةً عسكريَّةً أثيوبية اخترقتِ المجالَ الجويَّ السوداني، واصفةً إيَّاه بالتصعيد الخطير وغيرِ المُبرَّر.

وقالتِ الوزارة في بيانٍ، إنَّ اختراقَ طائرةٍ إثيوبية لحدود السودان يمكن أن تكونَ له عواقبُ خطيرةٌ، ويتسبّب في المزيد من التوتر بالمنطقة الحدودية بين البلدين.

الوزارةُ طالبت بعدم تكرار مثل هذه الأعمال مستقبلاً نظراً لانعكاساتها الخطيرة على العلاقات الثنائية بين البلدين وعلى الأمن والاستقرار في منطقة القرن الإفريقي.

وكانتِ الحدودُ الشرقية للسودان مع إثيوبيا قد شهدتْ توتّراً منذُ أكثرَ من شهرين إثرَ هجماتٍ نفّذتْها مجموعاتٌ إثيوبية مسلّحةٌ تصفُها أديس أبابا بأنَّها عصاباتٌ خارجَ سيطرتها.

قد يعجبك ايضا