وسط تفاؤل بمواصلة المشاورات..اختتام جلسة المباحثات النووية في فيينا

استكمالاً للجولة الثالثة للمباحثات التي بدأت الخميس الماضي، أنهى أطرافُ الاتفاقِ النوويّ المتمثلة بمجموعة 4+1 اجتماعَهم مع النظام الإيراني في فيينا، وسط تفاؤل بمواصلة المشاورات والحوارات الفنية؛ للتوصل إلى حلٍ لإنقاذ الاتفاق النووي المبرم عام ألفين وخمسة عشر.

المديرُ السياسيّ للاتحاد الأوروبيّ أنريكي مورا، أعلنَ في ختام المباحثات أن المجتمعين أجروا تقييماً بعد محادثاتٍ مكثّفةٍ وأحرزوا تقدماً في مهمةٍ لم تكن سهلةً، مضيفاً أن هناك حاجةً للعملِ أكثر لتحقيق هدف عودة الولايات المتحدة إلى خطة العمل الشاملة المشتركة للاتفاق النووي وتنفيذها بالكامل.

من جهته أكّد كبير المفاوضين في وفد النظام الإيران عباس عراقجي، أنهم اتفقوا على مواصلة الحوارات الثنائية ومتعددة الأطراف على مستوى الخبراء خلال الأيام القادمة، مبيناً أن المسارَ أصبح أكثر وضوحاً بالرغم من الخلافات القائمة والجادة.

بدوره، قال المبعوثُ الروسي لمفاوضات فيينا، ميخائيل أوليانوف بُعيد اختتام الاجتماع، إن أطرافَ الاتفاق النووي أعربوا عن رضاهم للتقدم الحاصل خلال اجتماع اللجنة المشتركة، منوهاً إلى تكليف مجموعات العمل على مستوى الخبراء حول رفع العقوبات والأنشطة النووية لمواصلة مباحثاتها الأحد والأسبوع المقبل.

ويرى مراقبون وبحسب تسريباتٍ إعلاميّة أن الإدارةَ الأمريكيّةَ بصددِ تخفيف العقوبات مقابل عودة النظام الإيراني إلى التزاماته النووية، فيما تصرُّ طهران على رفعِ العقوبات بشكلٍ كاملٍ للعودةِ إلى التزاماتها.

قد يعجبك ايضا