وسط ترجيحات بضعف حظوظها.. “جبهة الخلاص” في تونس تقاطع الانتخابات الرئاسية

أعلنت “جبهة الخلاص” في تونس عدم مشاركتها في الانتخابات الرئاسية المقرر عقدها في تشرين الأول/ أكتوبر القادم.

وقال رئيس الجبهة أحمد الشاب خلال مؤتمر صحفي بتونس العاصمة، إنه لن يكون هناك مرشح يمثل جبهة الخلاص، وأرجع ذلك لما أسماه “غياب المنافسة الحقيقية”، مضيفاً أنه من المحتمل أن تغير الجبهة موقفها في حال تغيرت الشروط والظروف.

وفي وقت سابق، تعالت أصوات داخل “جبهة الخلاص” التي تضم حركة النهضة ومجموعاتٍ حزبيةً صغيرةً، حول ترشح رئيسها أحمد الشابي للانتخابات الرئاسية، حيث عارض أعضاء في الجبهة ترشيح الشابي وطالبوا ببديل عنه يكون قادراً على منافسة الرئيس الحالي قيس سعيد.

قد يعجبك ايضا