وسط استياء وتخوف شعبي..الفصائل التابعة لإيران تشتري عقارات بريف دمشق

يواصل النظام الإيراني عبر الفصائل التابعة له، مساعيه لترسيخ نفوذه في سوريا، حيث يكثف من إجراءاتٍ تمهّد لوجودٍ طويل الأمد على الأراضي السورية.

فبعد تحركاتٍ مماثلة في مناطق سورية أخرى، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن الفصائل التابعة للنظام الإيراني، تشتري عبر سماسرة من محافظة دير الزور، عقاراتٍ في مدنِ وبلداتِ الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وبحسب المرصد، فإنّ المدعو أبا ياسر البكَّاري، وهو من أبناء الميادين بريف دير الزور، يشتري العقارات بريف دمشق لصالح ما يسمّى لواء العباس التابع للنظام الإيراني، مشيراً إلى أنّ الشخص المذكور سبق وأن اشترى كثيراً من العقارات في دير الزور لصالح نفس الفصيل.

وتتركز عمليات البيع في بلدات كفر بطنا وسقبا وعين ترما وزملكا، وتشمل تلك المعروضة للبيع، إضافة إلى التي خرج أصحابها من المنطقة بموجب اتفاقات مع قوات الحكومة السورية.

المرصد أكد، أن تعداد العقارات التي تمّ شراؤها في المنطقة، أكثرُ من ثلاثمئة عقار، خلال ثلاثة أشهر، ما يثير المخاوف بين الأهالي، حول الأهداف الكامنة وراء عمليات الشراء بهذا الكم الكبير.

هذا، وكانت الفصائل التابعة للنظام الإيراني، أقدمت إلى إجراءاتٍ مماثلة في دير الزور شرقي سوريا، حيث عَمَدَت إلى شراء عقارات بالريف الجنوبي الشرقي للمدينة، عبر الضغط على أصحابها إما بالترغيب أو بالترهيب، وفق ما أفادت مصادر محلية.

قد يعجبك ايضا