وسط إجراءات وقائية .. انطلاق معرض الشارقة الدولي للكتاب

دون مراسم تقليدية أو حفل افتتاح، بدأ معرض الشارقة الدولي للكتاب في نسخته التاسعة والثلاثين في استقبال زائريه، يوم الأربعاء، بمركز إكسبو الشارقة حيث يشارك 1024 ناشراً من 73 دولة.

ويقدم المعرض الذي يقام تحت شعار “العالم يقرأ من الشارقة” أكثر من 80 ألف عنوان كتاب في الآداب والعلوم وشتى مجالات المعرفة بمختلف اللغات. ويستمر حتى الرابع عشر من تشرين الثاني/ نوفمبر.

وفي ظل جائحة  كورونا التي أصابت جميع دول العالم، وضع المعرض نظاماً محكماً لحماية زائريه شمل تخصيص ساعات محددة لكل زائر وحدد أقصى لعدد مرات الزيارة في اليوم، مع الاستعانة بسوار إلكتروني يوضع في اليد لضبط مسارات وكثافة الحركة داخل أجنحة العرض.

كما شملت إجراءات الوقاية تركيب بوابات تعقيم وماسحات حرارية على مداخل المعرض، مع إلغاء الرحلات المدرسية والسماح للأطفال بالذهاب مع ذويهم فقط في الأوقات المخصصة للجمهور.

ونشرت هيئة الشارقة للكتاب، المنظمة للمعرض، في أول يوم للمعرض، صورا لإقبال الزائرين على المعرض وتجولهم بين أروقته مع التزامهم باستخدام  الكمامات والحفاظ على مسافات التباعد الآمنة.

ويقتصر نشاط المعرض في أرض الواقع على عرض وبيع الكتب وزيارة دور النشر ، فيما انتقلت جميع الأنشطة المصاحبة من ندوات وجلسات نقاش ولقاءات مع المفكرين والكتاب إلى الفضاء الإلكتروني عبر منصة “الشارقة تقرأ” الرقمية.

ويشارك في البرنامج الثقافي للمعرض أكثر من 60 كاتباً وأديباً عربياً وأجنبياً، منهم الجزائري واسيني الأعرج والبحرينية ليلى المطوع والإماراتية إيمان اليوسف والكويتي مشعل حمد والعراقي محسن الرملي والمصري أحمد مراد والبريطاني إيان رانكين والإيطالية إليزابيت ادامي.

قد يعجبك ايضا