وسائل إعلام: الجيش الإسرائيلي استهدف عدة مناطق جنوب لبنان

وتيرة القصف والتصعيد العسكري لا تزال مستمرة بين الجيش الإسرائيلي وحزب الله اللبناني، وسط مخاوف إقليمية ودولية من اندلاع حرب شاملة لا سيما مع إعلان إسرائيل قبل أيام المصادقة على خطط عملياتية لشن لهجوم واسع على لبنان.

الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام، أفادت أن الجيش الإسرائيلي استهدف بالمدفعية منزلاً في بلدة كفركلا بقضاء مرجعيون ومنزلين آخرين في بلدة كفرشوبا بقضاء حاصبيا التابعين لمحافظة النبطية جنوبي البلاد.

كما تعرضت أطراف قرى طلوسة، وبني حيان ومركبا التابعة لقضاء مرجعيون للقصف بالقذائف الفوسفورية ما أدى إلى اندلاع حرائق في المنطقة المستهدفة، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

يأتي ذلك، في وقت أفادت وسائل إعلام لبنانية بسماع دوي أربعة انفجارت في منطقة البقاع شرقي لبنان، ناجمة عن قصف للجيش الإسرائيلي على سلسلة جبال لبنان الشرقية، في حين أفادت وسائل إعلام إسرائيلية نقلاً عن الجيش الإسرائيلي أنه استهدف مواقع لحزب الله في بلدة الطيبة في الجنوب.

وفي المقابل, أعلن حزب الله اللبناني أن عناصره استهدفوا بالصواريخ الموجهة تجهيزات للجيش الإسرائيلي في موقع المطلة ودبابة وآلية آخرى بموقع رويسات العلم في تلال كفرشوبا شمالي إسرائيل، وقال إنه تمت إصابتها بشكل مباشر وتدميرها.

صحيفة: غالانت تراجع عن خطط فتح جبهة ضد حزب الله اللبناني

إلى ذلك, كشف مسؤولون أمريكيون لصحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، أن وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت تراجع عن تأييده لقرار فتح جبهة جديدة ضد حزب الله اللبناني في الشمال، معتبراً أن فتح الجبهة في لبنان لن يكون قراراً حكيماً.

وفي الوقت الذي تشهد فيه الحدود اللبنانية الإسرائيلي تصعيداً متزايداً دعت السعودية السبت رعاياها المتواجدين في لبنان إلى مغادرة الأراضي اللبنانية بشكل فوري والتقيد بقرار منع السفر إلى لبنان.