وسائل إعلام: أكثر من 50 قتيلاً وجريحاً بهجمات إسرائيلية في غزة

مزيدٌ من الدماء تُسكَب في قطاع غزة الفلسطيني شبه المدمر، مع مواصلة الجيش الإسرائيلي حربَهُ على الفصائل الفلسطينية المتمركزة هناك، وعلى رأسها حركةُ حماس، للشهر الثامن توالياً، وسط فشلٍ تلوَ الآخر، فيما يخص أيَّ جهودٍ من شأنها إنهاءُ الحرب أو الوصول لهدنٍ مؤقتة.

وسائل إعلامٍ فلسطينيةٌ أفادت السبت، بمقتل خمسة عشر شخصاً على الأقل، وإصابة ثلاثين آخرين، إثر غاراتٍ جويةٍ إسرائيلية، استهدفت فلسطينيين حاولوا العودةَ إلى منازلهم في مخيم جباليا شمالي قطاع غزة.

هجمات الشمال جاءت مع ضرباتٍ مماثلةٍ في وسط القطاع وجنوبه، حيث قُتل شخصان برصاص الجيش الإسرائيلي في مخيم النصيرات، فيما لقي خمسةٌ آخرون حتفهم، وأُصيب آخرون بقصفٍ استهدف منزلاً شرق خان يونس ومركبةً قرب رفح.

في أثناء ذلك، دارت معاركُ عنيفةٌ بين الفصائل الفلسطينية والقوات الإسرائيلية، على محاورَ بشرق مدينة رفح، التي تشهد توغّلاً إسرائيلياً منذ أيام، وسط معلوماتٍ عن مقتل وإصابة العشرات من الجانبين، وفقاً لتقاريرَ إعلامية.

فلسطين
صحة غزة: 83 قتيلاً و105 جرحى بهجمات إسرائيلية خلال 24 ساعة

في ذات السياق، أعلنت وزارة الصحة في غزة، أنّ ثلاثةً وثمانين فلسطينياً قُتلوا، وأُصيب مئةٌ وخمسةٌ آخرون في القطاع، خلال أربعٍ وعشرين ساعة، جراء الهجمات الإسرائيلية، ما يرفع عددَ الخسائر البشرية منذ السابع من تشرين الأول / أكتوبر الماضي، إلى خمسةٍ وثلاثين ألفاً وثلاثِمئةٍ وستةٍ وثمانين قتيلاً، إضافةً لتسعةٍ وسبعين ألفاً وثلاثِمئةٍ وستةٍ وستين جريحاً، بحسب الوزارة.

فلسطين
وزارة الصحة: قتيل و8 جرحى بغارة إسرائيلية على مخيم جنين بالضفة الغربية

تطورات غزة، جاءت بعد ساعاتٍ من غارةٍ جويةٍ إسرائيلية، استهدفت مخيم جنين للاجئين بالضفة الغربية، وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية والجيش الإسرائيلي، بأنها أسفرت عن مقتل مُسلّحٍ فلسطيني وإصابة ثمانية أشخاص آخرين، قبل أن يُعلن الجناح المسلح لحركة الجهاد الإسلامي في بيانٍ أن القتيل هو القيادي إسلام خمايسي.

الجيش الإسرائيلي أوضح أنّ الغارةَ استهدفت مجمّعاً، قالت إنه يُستخدم من قبل مسلحين، مشيرةً إلى أنها نفِّذت بطائرةٍ مُقاتلةٍ وأخرى هليكوبتر، في تحرُّكٍ عسكريٍّ نادرٍ بالضفة الغربية